الامتحانات لا دين لها

الأحد، 19 ديسمبر، 2010


السلام عليكم اخواني و اخواتي في الله 
اسرة المدونين و زوار المدونة الاعزاء
اتأسف عن التوقف عن التدوين في المدونة لمده الامتحانات 
و اعلم انك تتمنون لي كل الخير كما اعتدت منكم 
فانا في انقطاعي هذا ادعو لي بالتوفيق حتي اكون قدوة
بين الطلاب كمسلم و كمدون ولا ايه ؟ :)

و انا لن اناسكم من دعائي ان شاء الله 
و في فترة الانقطاع ساكتب و احضر عن دولة المرابطين و عن يوسف بن تاشفين
و الفتح الاسلامي لغرب افريقيا و التي نتج عنها فتح الاندلس
كما وعدت اختنا ام هريره صاحبة مدونة المدينه الفاضله شفاها الله و عافاها بعد ان كتبت عن افريقيا و حال الاسلام بها و تقصيرنا تجاها 


بالاضافه الي موضوع اخر عن التصوير و كيفية التعامل مع الكاميرا بطريقه صحيحه

و في النهايه اذكركم بالهجرة النبويه الشريفة 
و الدروس المستفاده منها 
من خلال الرابط الخاص بها علي يمين الصفحة
من خلال خمس حلقات بقلم د. محمد النعناعي 
صاحب مدونة دعوتنا


جزاكم الله خيرا و علي موعد قريب ان شاء الله 
و بالتأكيد في انتظار تعليقاتكم 

سلام عليكم

ويكيليكس عيوني كاميرا ( وثائقي مسرب )

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

باللون الاحمر حكتب عشان نعيش اللحظة من اول وهلة  :)

نشر اليوم موقع ويكيليكس احد الوثائق المسربة من المخابرات التدوينية
تكشف معلومات عن مدونة عيوني كاميرا " مدونة عشاق التصوير " 

التي يتولي التدوين بها محمود عاشور  الشهير ب عاشوريانوس  (Ashourianous) الطالب بكلية الهندسة للفرقة الاولي بقسم الهندسة المدنية بكفر الشيخ و بعد ترجمة نصوص هذه الوثيقة الي العربية تعرفنا علي التالي :

بدء محمود التدوين في شهر اغسطس الماضي لهذا العام 2010 بعد ان حصل علي دورة تدريبة  في مجال الصحافة الالكترونية و دورة اخري باسم الابداع الدعوي الالكتروني و تعتبر هذه الدوره الاخيره بداية انطلاق محمود في عالم التدوين خاصة انه من هواة الكتابة و وكتابة الشعر ( سابقاً ) بالاضافة الي حبه الجارف للتصوير و الذي وضحت موهبته خلال تصويره لفرح احد اخوته منذ اكثر من ثلاثة سنوات ثم في الرحلات و صورة الشخصية ايضا , طلاب الدورة كان عليهم انشاء مدونة كواجب عملي تطبيقي لاحد اجزاء الدورة و هو التدوين , لم يجد محمود الا ان يكون اول مدونة له بأسم " عيوني كاميرا " لانه يري الدنيا بعدسات كاميرا فنان يري الامور بشكل مختلف عن اي انسان , و جاء هذا الاسم نتاج تجارب حياتية مر بها خلال عامِ 2009 و 2010 علي وجه الخصوص و التي انضم فيها الي صناع الحياة بمحافظة البحيرة فكانت بمثابة المكان الذي اكتشف فيه نفسه حين التحق بالكثير من مشروعات الجمعية و قسم الميديا  ( الانترنت _ التصوير و التقارير ) فكانت اقوي فرصة له في التأكد من انه من عشاق التصوير فعلا , و بالفعل اكتسب محمود الكثير من الخبرات في هذه الفرصة ( لكن  الحلو ميكملش )  اللهم لك الحمد .

فوكس علي دورة الابداع الالكتروني 
دورة اعلاميه لها هدف محدد و مشروع تخرج واجب انتاجة للعمل بهذه الدورة كما يضاف الي ذلك مخالطة اناس جدد 

اول هؤلاء الناس المدرب 
جمعاوي
  صاحب مدونة فكك مني  
و  دكتور احمد نصار صاحب مدونة كفر المظاليم
و يضاف اليهم فريق العمل خلال مشروع التخرج 
وهم م .عمرو ابو دريع .. هندسة انتاج 
م. صادق يونس  .. هندسة ميكانيكية

اجتهد محمود مع هؤلاء الاشخاص في انتاج عمل جديد و اكتساب اكبر قدر من الخبرات من المدربين خاصة في مجال التدوين و كيف يكون لديه مدونة مميزه .

و في تلك الوثيقة اكتشف الموقع ان سبب تدوين محمود لم يأتي بمحمل الصدفة اكثر من انه توفيق له بعد ان استمع الي احد اساتذة و هو د. محمد النعناعي صاحب مدونة دعوتنا الذي دفعه لعمل صفحه له علي موقع الفيس بوك ينشر فيها صور و تعليقه عليها من منطلق "عيوني كاميرا " الا ان الوقت حان للحصول علي ( دورة الابداع الالكتروني ) ليعرف بداية طريقة الصحيح و هي التدوين .
و في تسجيل صوتي ينسب الي المدون محمود عاشور اتعرف فيه بكل اسبابه للتدوين و الاهتمام بهذا المجال حصل عليه موقع ويكيليكس من احد المصادر المقربه لمحمود و الذي ذكر فيه ايضا انه من محبي السياسة و التاريخ خاصة التاريخ الاسلامي في العصر الذهبي و من عشاق د. راغب السرجاني و كان هذا دافع له في انشاء مدونة اخري تحت الانشاء و هي شكة دبوس و التي تعده بنسبة له نظره السياسيه للاوضاع الحاليه في مصر خاصة و العالم عامة, في هذه المدونة يريد محمود ان يقول ان التاريخ يعيد نفسه بربط التاريخ بالسياسه و ان عوامل القيام و السقوط لاي دولة حديثة او قديمة واحدة لان سنن الله في هذا الكون ثابته لا تتغير لذا فعلينا ان ننظر للتاريخ بانه ماضي سيتحقق مرة اخري.

اما عن اهدافه من التدوين فقال : انه يسعي لتكوين مجتمع جديد بعلاقات جديده بطريقة حديثة يستفيد فيها و يفيد بها , و اضاف انه يسعي للاحتراف في مجال التصوير خاصة و الاعلام عامة فلم يجد افضل من ان يتواصل علي الانترنت بوسائله المتعدده باكبر قدر من محبي التصوير و محترفيه الا انه اكتشف انه اصبح في اسرة كبيرة متربطة الحلقات مختلفة الشكل و المظهر احبها و اهتم بها و ان مدونة اصبحت ابنه الصغير الذي يكن له كل الحب و التقدير خاصة انه يعبر فيها عن نفسه وذكر ايضا انه يري ان هذه المدونة تحتاج الي تجديد النيه فيها من حين الي اخر لتكون مصدر للحسنات و الطاعات في كل ثانيه يكتب فيها و يتواصل بها مع الاخرين في عالم التدوين وانه يري نفسه داعية بتلك الوسيلة ولكن بشكل فني جديد يحترم و يجذب الناس اليه .


و بهذا يكون اجابت ويكيليكس علي خمسة اسئلة طرحت في حملة ليه انا مدون ؟

و التي دُعي اليها المصوراتي من صاحبة مدونة المدينة الفاضلة ام هريره جزاها الله خيرا علي هذه الفكرة الجميلة  
الاسئلة هي :

1- تعريف مختصر بالمدونه ..
2- مكانته العلمية والدراسية  التى وصل اليها والتى من خلالها يستطيع أن
 يقدم خدماته للمجتمع
3- متى كانت البداية فى التدوين (بالتاريخ )؟
4- كيف كانت البداية فى التدوين ؟
5- ليه أنت مدونة ؟؟؟؟؟ وما هى طموحاتك فى هذا المجال 
وماذا تسعى له بموقعك
وإلى أى مدى تريد أن تصل فى التدوين ؟؟
لذا ادعو 
احبابي جمعاوي صاحب مدونة فكك مني باداء هذا الواجب التدويني
و معه د. نصار صاحب مدونة كفر المظاليم 
و معهم الشاب الصح
باضافة اليهم د. حمدي شعيب صاحب مدونة تغريدات خارج السرب

سياسة شعرية

السبت، 4 ديسمبر، 2010

السلام عليكم 
تدوينة اليوم مختلفه كتير 
التدوينه سياسيه عشان خاطر عم ابراهيم صاحب ( مدونة كشف حساب ) 
بس عشان احنا نثق في اننا مختلفين في كل شيء فانا لن اطيل عليكم
و لكن ساترك الميكرفون لشعراء كتبوا عن مصر و حالها الحالي 

التدوينه هذه تعتبر نقله في فكر المدون ( المصوراتي )
و فكرة المدونه اساساً 
لاني مكنتش ناوي اكتب اي حاجه سياسيه و مازلت علي هذا الرأي :) 
لكن
سنتناول حال مصر في اشعار و ابيات عبر بها شعراء احبهم و متعلق بهم 
جد جدا جدا 

اتمني ان تنال اعجابكم الفيديوهات 
يلا بينا 

نبدأ بأمير الشعراء لهذا الزمان 
تميم البرغوثي 
و 
قالوا لي بتحب مصر و لا لأ ؟



اما  الشاعر الكبير 
فاروق جويده 
قال : هذه بلاد لم تعد كبلادي 




اما الشاعر المصري : علي سلامه 
فقال : بمنتهي البراءه سألتني بنتي نور 
عن اربع خمس امور 
مش في كتاب القراءة



و قال كما عم علي سلامه 
بكلمك من مصر

لحد ما وصل به الامر انه بقا خايف يصحي ما يلأقيش مصر 



اما الهويس ( هشام الجخ )
فقال : بتصبي مر العمر ليه دا كنت حهوهبل لك حلاوة ؟؟!


اما عشان تضحي فنقول ضحيتي بمين ؟
علشان تعملي تاج راسك مين ؟؟ 
مع الشاعر محمد جوده



في الختام 
و ان شاء الله مسك الختام
فلكم مني  
هديتان الاولي مع الشاعر جمال بخيت  
مش باقي مني غير شوية ضي ف عينيا


و الثانيه مع الطفله سامية مجدي الإكرادي .
كلمات : أ / مني عز الدين 
و يا بلادي