هكذا كانت ثورتي 4

الأربعاء، 30 مارس، 2011


اكتب لكم اليوم التدوينة الاهم في حياتي التي خرجت منها بدروس و عبر كنت اظن فقط ان من سيمر بها هم الصحابة  او الانبياء  اوالصالحون و الدعاة فقط
و لكن
وجدت ان كل من دعي الله بان يريه الحق حقاً و يرزقه اتباعه و ان يريه الباطل باطلاً و يرزقه اجتنابه هو ممن سيتعلمون الدرس 

نحن اليوم الثلاثاء 

في انتظار خطاب الرئيس المخلوع بفضل الله يقول لنا انا رجل السلام و الحرب و لكي يتعاطف الشعب معه وليقول الناس ارحموا عزيز قوم ذل 
و عشان يقول لنا انني اعي مطالبكم الشرعية
( فهمتكم بالتونسية )

ليلة الاربعاء الدامي 

في ميدان الاوبرا ( الساعة قديماً )
اتفقت قوي المعارضة علي الاعتصام في الميدان و المبيت فيه و تجهيز كل شيء و الناس ذهبوا لاحضار مستلزماتهم للمبيت و احضرنا شاشة عرض حتي نشاهد الجزيرة قناة كل المصريين تلك الايام 

في تلك الليلة طلع علينا الرئيس المخلوع طلعة البهيه و كان خطاب الفُرقة و انا خرجت من البيت بعد هذا الخطاب أقول : حلو و لا مش حلو كفايه و لا ايه ؟
 اروح اشوف الاخوة ايه النظام و الناس في الميدان عاملين ايه و بيقولوا ايه ؟

ذهبت و انا في حيرة 

و اول ما سمعت من احد اصدقائي مسميه ( الاخباري ) لانه كان كل يوم يأتي لي بأخبار جديدة لنتناقش فيها 
قال لي هو و اخوه و احد اقاربه في نفس واحد 

عاوزين ايه تاني ؟ حرام عليكم الراجل عمل اللي عليه و قال مش حيرشح نفسه و مش حيجي ابنه و  مفيش طواريء
الاخوان عاوزين يولعوها انا عارف !!!

المشكلة اني حيران زي زيه بس هو مش بيسمع مني و لا انا عارف اتفاهم معاه 

غضبت و تركتهم و وجدت الناس بدأت ترحل !!

وقفت في هذا المشهد حتجن ايه خلاص ؟ فركش ؟
شيل يا بني شاشة العرض و مفيش اعتصام و كمان مقر النواب قفل و مفيش مقر لجان شعبية ؟

كنت في حالة ذهول بس كل اللي في بالي قسمنا ابن .. ال 
بس التحرير الاهم هما اللي حيخلصوا 

بسرعة الليلة عدت 

الساعة 2 بتاعت نصر اكتوبر بتاعت كل يوم دي في الميدان بنقول يسقط يسقط حسني مبارك 

انا نازل و بيقولوا لي ان الناس هناك فرقتين مع و ضد و قابلت احد جيراني بيقولي بلاش تروح احسن ملوش لزمه 
قلت له حاضر حبص بس و راجع براضيه طبعا :)

روحت بلمت ايه دا ؟ دا بجد ؟ 
دخلت في مكاني المعتاد مع الاخوان و من اراهم الله الحق حقاً في هذا الامر و لم يرضوا بما قاله مبارك 

نهتف و نهتف و هم حولنا بلطجية ويشيرون لنا بالسنج و السيوف 

بسرعة مر الوقت و احنا بنتكلم معاهم  
و كان بينا واحد و اخوه في الجانب الاخر 

صلينا العصر 
و هم يتزايدون رجالاً و نساءاً كلهم لا يفقهون شيئاً لِما اتوا و لماذا هؤلاء الناس هنا ؟

ثواني و بدؤوا بالحركة تجاهنا الان
 انا في وجهم و في جانبي اخي الكبير  
لحظات 
الناس بتجــــــري من خلفنا 
و صوت جريهم عالي 
و كأن الخوف جري في دمي 
فجريت فانا الان اخر الصفوف المتحركة 

انا ظهري قد يصاب بسيف او بطلقة او بنبوت او بعصا ممتلأه بالمسامير 

و لا اقول الا الله اكبر الله اكبر 

في لحظات اخذت منا اللافتات وضرب حاميلوها و هذا يجري خلفي ليضرب من يجري جنبي 
و يسقط الشباب امامي و انا اجري الي ان سقط امامي شخصان اقسم بالله لم ارهم الا و انا ادوس عليهم و اشعر بهم تحتي
فقط في هذه اللحظة شعرت ان قلبي يكاد يخرق صدري 

تفرقنا في لحظات 
و تجمعنا مرة اخري فالان لا احد يعرف من مع  و من ضد ؟

اشار الي احد من يحمل صورة الذليل و كأنه يقول لي معانا ؟

قلت له لأ و ابتسمت 
جبت الجرائه دي منين معرفش ؟!

و تحدث الي اخر بيقولي يعني عاجبك اللي احنا فيه دا و العطلة دي ؟

قلت لأ بس نصبر هانت 

قالي طب خلاص متقلش لحد انك مش معانا 

هما دوول المصريين 
هنا بكيت 

في هذه الاثناء هناك مشهدان لم ارهما و لكن احدهما  قرأت و الاخر سمعت 

الاول ما سمعت من احد اساتذتي ( أ\ علي )
قال و الله دخلنا المسجد نبكي و نقول يـا رب 
ملناش غيرك لو ظل مبارك في الحكم  ستفني هذه العصابة التي تعبدك 
يا رب جمع شملنا تاني يا رب اللهم اجعل كيدهم في نحورهم 

و الاخر ما قرأت علي مدونة اخي الحبيب
جمعاوي عندما كان في التحرير 
و ضرب او قذف بالحجارة 
.
.
.
.

تسأل نفسك هل من المعقول إن اللى أمر بهذا الهجوم مسلم ؟؟؟


هى ذنب الناس اللى إستشهدت دى فى رقبة مين؟؟



يقطع حبل أفكارك رنين هاتفك ، ترفع الهاتف لتجد أحد إخوان


 الملتقى يتصل ، لم يقدر الله له أن يكون فى الميدان آنذاك ..



يطمئن عليك ، فتخبره بأنك أصبت ، تتغير نبرة صوته ، و


 بالتالى تتغير نبرة صوتك أنت ,, فقط توصيه


- لو حصل لى حاجة وصيتك أمى يا (...)



تستطيع سماع أنفاسه و هى تمنع تساقط العبرات من عينيه ,,


 إن شاء الله خير يا جمعاوى ,,

تنهى معه المكاملة و تعتذر له عن الإكمال ..




هذا جزء من يوميات ثائر و اتمني ان تقرؤه


http://fokakmeni.blogspot.com/2011/03/blog-


post.html


اقابل اخي مرة اخري و نذهب الي بيته لاني من الصعب العوده 


الي بيت امي الان 



و اراه يأخذ ابنه الصغير و يحتضنه و يقول له :

معلش يا ياسين كان نفسي تعيش احسن مني 

بس ربك مش رايد يا بني معلش 

في تلك اللحظه تظهر امام عيني 

غزوة الاحزاب 

و ان نصر الله قريب 



و بعد وقت اذهب الي بيت امي في حذر ان يصيبني مكروه من 

اناس لا اراهم الا في اخبث الاماكن 



بعد ما تحدث الي امي في الهاتف اولاً و طمأنتها علينا و اننا 

بخير دا حتي نزلت اجيب بامبرز لابن اخويه من الصيدلية كمان 

و الله:)


بفضل الله اعود الي البيت 


و في الليل نزلت ككل ليلة لاشارك في اللجان الشعبية 

ليقابلني احد جيراني 

و يقــول لي 


ايه يا بني اللي موقفك هنا ؟! دا الناس مستحلفين للاخوان لو 

شافوا حد منهم حيدبحوه بس لولا انك مني و جاري مقولتش

 عليك :)


مش قلت لكم ان لو مبارك فضل في الحكم كنا حندبح 

دا حتي اخويه محمد لما احمد شفيق رجع لنا النت يومها و انا دخلت علي الفيس 
يقول لي :
محمود بقول لك ايه اهدي كدا و متعملش شيير لاي حاجة انتم الايام دي العين عليكم مش ناقصه خد بالك 

حتي اخويه شعر بالخطر عليه و امي اكدت كلامه و قالت لي 
معلش يا محمود عدي الايام دي علي خير اخوك خايف عليك 

كان مفروض اروح طبعا بعد كلام جاري الا لاني عارف انه بيقول الكلام دا لموقف ضعف منه مش مني اطلاقاً لاني علي الحق و مش عاوزه حاجة غير اني اعيش كريم 
و لو قدر لي ربي او لو كانت كتب لي الشهادة في هذا اليوم فانا سأكون ايضاً علي الحق 
و سيعيش اخوتي بعدي في حياة كريمة و معهم اولادهم و لن اري امي تبكي شوقاً علي اخي لغربته خارج بلدي لاني اردت له العيش في وطنه معززاً مكرماً 

مر يومان و انا اسمع و اناقش ما لا يعقل 
من يقول لي الاخوان عاوزين فتنه !
بين الحق و الباطل !
بين الشعب و البلطجيه !
بين المسالم و المسلح !

 اليوم الجمعة ( جمعة الرحيل ) 
الملايين الملايين يصلون مسلمون 
و نصاري يقومون بقداسهم 
هكذا كان التحرير 

اما مسجد الهدايا بدمنهور و معه مسجد الاتوبيس 
و غيره من المساجد احتشد فيها المصلون و خرجوا 
متألمين لجراح شهدائنا 
يقولون له ارحل و لا غيرها 

في هذا اليوم جاءنا البلطجية وجهاً الي وجه بعد الصلاة و قد اقسمنا ان اليوم لنا و لن نغادر 

و فعلاً رأيتهم يفرون منا 
و كل عقلي و بالي يقول اليوم نغزوهم و لا يغزونا 
و فعلاً حدث هذا ما اقترب منهم احد الا و اذي و سلم للجيش 

و اتذكر ان احد الشباب علي الفيس في هذا اليوم قال ان الاخوان و ليس الشعب ها! يحملون العصي و يضربون بها من يقترب منهم !!

فتنه بقي 
نحمي نفسنا فتنه 
لكن اني امشي و اسيب الفاسد مكانه و لا افسد عليه يومه 
نبقي حلوين :)

في هذا اليوم قابلت اخي و أ \ علي 
و رأيتهم يتحدثون الي بعضهم و يقولون 
و الله و كأنها غزوة الاحزاب 
يوم بلغت القلوب الحناجر 
و بكي كلاهما و بكيت معهم لاني في هذه اللحظة عرفت و تأكدت اني فهمت الرسالة و اخذت الدرس كاملاً 

هكذا كانت اكثر ايام ثورتي خوفاً و رجاءاً 
هذه الايام لا تنسي من ذاكرتي 
فانتم قد تظنون الان اني كتب كل هذه الاحداث 
و الان جأت لادونها لكم 

و لكن
  ما كتبت خاطرة ولا جزء صغير من كل هذه الاحداث علي الاطلاق انما هذه التربيه و هذه الدروس و هذه العبر تطبع علي القلوب و تنسخ في العقول لتكون لمن بعدي آيه من آيات ربنا 

فالحمد لله رب العالمين الذي منََّ عليّ بهذا اليوم

اسف علي الاطالة و عدم الاستعانه باي صور لكن انا اري الاحداث الان امام عيني و كذلك اريدكم مثلي 
فانتم في مدونة عيوني كاميرا

انتظروا الجزء الخامس قريباً بإذن الله 

و دمتم في رعايه الله و امنه

الدولة مدنية في الاسلام

الخميس، 24 مارس، 2011

 الدولة المدنية تتكون من ثلاث اشياء 
1- السلطة
2- الاقليم 
3- الشعب 

في اول يوم من الدولة المدنية في الاسلام
الشعب .. الانصار و المهاجرين و اليهود
الاقليم .. المدينة ( يثرب )
السلطة .. النبي صلي الله عليه وسلم 
و من بعده الخلفاء
 
الإسلام 
و 
الدولة 
مدنية 
 ام 
دينية 

!!

و هل فعلاً النبي صلوات الله عليه و سلامه اقام اول دولة مدنية ذات مرجعية اسلامية ؟

ام اقام دولة اسلامية فقط ؟
و هل هناك فرق بين الدولة المدنية و الاسلامية ؟
ام الفرق هو بين الدولة الدينية و المدنية ؟
و ما معني دولة مدنية ذات مرجعية اسلامية ؟
اليكم هذا الفيديو و محاضرة ممتازة تربط بين الثورة الان و مطالبها المشروعة
و بين الدولة المدنية ذات المرجعية الاسلامية 



و قبل ما اختم حديثي معكم اذكركم بحديث رسول الله صلي الله عليه و سلم عن الخلافة و السلطة و النبوة كيف ستكون من بعده فقال : 

تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا، فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ الله ُأَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيّاً ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ،
ثُمَّ سَكَتَ 


و لمن لا يعلم فإن الخطوة القادمة هي الخلافة الاسلامية 
بعد الحكم الجبري ( العسكري ) الذي شهدناه جميعاً


اسأل الله ان نكون ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
و ان يحمي ثورتنا من كل فاسد ظالم حاقد 
علي ما اكرمنا الله به

هكذا كانت ثورتي 3

الثلاثاء، 22 مارس، 2011

السلام عليكم احبابي 
نكمل سلسلة ( هكذا كانت ثورتي )
و نحن في اول ليلة بدون شرطة او امن
و هي 
ليلة30 يناير 

اتذكر هذا اليوم و كأني كنت في حلم و اقول بجد اللي بيحصل دا ؟ مبارك حيمشي ؟بجد احنا اللي في الشارع بنحمي بيوتنا ؟
لاول مرة اشعربمتاعب رجل الشرطة و اشعر بقيمة الحديث : روى الترمذي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :{ عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله }.

بس مين يفهم ! قبل ما ينفذ !

صلي الناس العشاء امام البنوك و المقارات الهامة في المدينة و اعلن عن اللجان الشعبية و انتشر الشباب في الشوارع ليحموا بيوتهم و ممتلاكتهم اه و الله ممتلاكتنا ما البلد اصبحت الان ملكنا و ظهر الجيش اخيراً في المدينة بعد ما كان متوقف عند الاستاد و مبني المحافظة فقط 

الان المحكمة مشتعلة و البندر و امن الدولة كذلك 
و لم تتواجد المطافي بس مكانها كان مقابل للبندر

و الاوبرا كانت ايضا قريبة من البندر فكنا نطفأ البندر من مياه الاوبرا, المحكمة لا يمكن اطافئها علي الاطلاق للاسف 

ظل الناس منتشرون و مقر اللجنة الشعبية هو مقر نواب جماعة الاخوان المسلمين بمحافظة البحيرة 
و يتم توظيف الشباب في اماكن للحراسة من خلال المقر

انا لم اتواجد مع اللجنة الشعبية الا في بداية الامر لكني ذهبت لحراسة بيتي و شارعي مع جيراني كان هذا الامر من اكثر الامور التي ادخلت السرور الي قلبي كنا صغار و كبار و شباب و شيوخ ايضاً 

موقع البيت لانه مهم جدا بالنسبه للاحداث القادمة 

امن الدولة ( متحف الظالمين )
و البندر و المحكمة و الاوبرا 
شمالاً 
 
شبرا ( الناس هناك بالسلاح )                                  
شرقاً 
غرباً ( شارع عبد السلام الشاذلي ) 
و به كل المقارات الحكومي و البنوك
و بالتالي الجيش 

جنوباً
امتداد شارع ( عبد السلام الشاذلي )
و مبني المحافظة و مديرية الامن القديمة  

اكيد طبعاً البيت في النص :)

فانا في افضل المناطق و اكثرها اماناً من كل الجوانب لانها منطقة حيوية بالناس دائماً و انا في امان من كل الجوانب بإذن الله 

قفلنا الشوارع من كل الجوانب و لا يستطيع احد الدخول الا لمانري من هو و لان دمنهور مدينة صغيرة فالكل يعرف بعضه جيداً

وجبنا كراسي و بدأنا في النقاش و جبنا اخشاب و شوم و طفايات حريق و في ناس معاها مسدسات كمان و ربنا معانا عموماً 

ببطيء شديد وصلت الساعة 2:30 صباحاً 

انا كنت منهك و جعان جدا فاستأذنت اني اريح شوية في البيت و انزل تاني بمجرد جلوسي في الصالة نمت :)

صحيت علي صوت ضرب ناار 
متواصل و الصوت قريب جدا مني 
مش عارف فين و سامع الناس بتجري 
في الشارع 

نزلت لقيت عربية امن مركزي قلوبه و في دم علي الارض و الدبابات عند البنك الاهلي !!

و الناس بتقول الله اكبر الله اكبر
الجيش قتلهم كانوا ضابط و اربع عساكر امن مركزي 
ايه اللي حصل طيب ؟
اللي اتقال ان عربية مدرعه داخلة من الشمال الي الغرب و بتضرب نار في الهوا !!

و تصدي لهم الجيش و لان الجيش مش بيضرب نار الا بعد ما يضرب عليه فهو قام بالواجب معاهم 

و قتلهم جميعا و ساب واحد منهم للناس يتسلوا عليه و جات الاسعاف خدتهم 

و دا فيديو الحادث 



و بالمرة دي قناة علي اليوتيوب عليها كل احداث دمنهور كلها من اول جمعة الغضب 


http://www.youtube.com/user/karimload


وكان بيصور الضرب من قريب 


اتقتل العقيد نصار و من معه 

بس الغريب ان ابنه تحدث الي ال BBC تاني يوم و قال انه بابا مات شهيد لانه كان نازل يدافع عن البنك الاهلي من السرقة من البلطجية !!

ربنا اعلم به طبعاً 
بس واضح انه كان يتابع القنوات المصرية كويس و عاش معاهم الحلم 


و ظلت اللجان الشعبية موجوده و كل يوم الناس تنزل تنظم المرور و تمسك في بلطجية و يسلموهم للجيش و المظاهرات كل يوم الساعة 2 ظهراً في ميدان الاوبرا و يوم الجمعة بتكون المشاركة اوسع و اكبر و هكذا الي يوم الخطاب الثاني يوم الثلاثاء ليلة الاربعاء الدامي و موقعه البغال و الحمير 
و ليست الجمال لانه من السيرة النبوية 


نكمل هذا اليوم العصيب قريباً ان شاء الله 
بما فيه من احداث عجيبه و اراء مريبه و اخطار كبيرة علي كل من قال الشعب يريد اسقاط النظام 

صور من دمنهور من اول يوم 25 يناير 




دمتم بخير


هكذا كانت ثورتي 2

الثلاثاء، 15 مارس، 2011

اسف علي التأخير في الكتابة 
بس الموضوع مش سهل خالص :)
حنكمل كلامنا عن الثورة و اليوم التاني 
اللي حبتديه من اول يوم بليل بعد حريق امن الدولة 
و اتحاد الشرطة مع البلطجية و الامن المركزي اللي اطحن مننا 
في اول يوم جمعة الغضب 
من 3 جبهات و الامن المركزي عدده قليل و مش عارف يعمل حاجة كانوا 4عربيات مدرعة تبقي منهم 2 او واحدة بس كمان لما الصبح شقشق بفضل الله 

الساعة الثامنة مساءاً يوم الجمعة 28-1 
جمعة الغضب 

البلد ساكته فقط البلطجيه بيحموا امن الدولة 
و عربية مدرعة عمالة تلف حولها 
طبعا روحت البيت مش قادر من التعب 
صحيت علي الساعة الواحدة صباحاً 
التليفزيون  في الصالة اخي محمد مستيقظ امام الجزيرة و بينقل علي العربية و BBC كنت مستغرب محمد جداً ايامها
دخل ينام انا جلست مكانه ( التليفزيون حيتحرق بكرة ) من 
كتر الشغل :) حقيقة
فضلت سهران لحد ما سمعت صوت العربية المدرعة بتلف راحية جاية حول امن الدولة 
( كانوا بينقلوا الورق و الوثائق )
الفجر 
يوم التحرير : السبت 29 يناير

دخلت نمت بعد الفجر صحيت علي الظهرية 
نزلت اشوف ايه الجو و هل في احداث جديد في البلد ؟
دا غير اني كنت عاوز اجيب التموين :)
و دا شيء مهم و لازم يتعمل بالاحمر هههه
قابلت صحابي راجعين من الاسكندرية و حكوا لي عن اللي حصل في اسكندرية و الاقسام اللي اتحرقت و مبني المحافظة 
كانوا اول مرة ينزلوا مظاهرة في حياتهم اصلاً :)

اه و كان مازال رائحه الغاز موجوده من امبارح و عمالين تعطس :)

المهم لفيت شوية و عرفت ان المتظاهرين عند جامع التوبة خرجوا بسبب الشاب اللي مات كان من المنطقة 
و يومها سألت استاذي عن الامن حيفضل كدا كتير ؟
قالي لو المدرعة دي وقفت خلاص لانهم مش حيصمدوا اكتر من كدا 
يا دوب رجعت لقيت مجنزرة ( الجيش نزل بقا )  عند امن الدولة و الشباب بيكملوا عليها 
روحت جبت شباب الشارع و رجعنا تاني 
يلا مولوتوف و صدادات و رصاص حي و كل شيء موجود
كنت ورا صداده من اللي جه فيها رصاص بس ربنا ستر و مجتش في حد :)
رجعت تاني عند جامعة التوبة 
جبنا صواريخ بازوكا و ضربناها في الامن المركزي 
جروا و كانوا بيضربوا غاز و رش 
و مرة وحدة هاجوا علينا عمونا يومها و الله 
و دخلنا السوق 
و انا مش عارف افتح عيني اصلا و لا بس الكوفيه
اللي الله يحفظها و يصنها كانت فاكرها حتعمل شغل :)
بس يلا

تليفون 
امي : ايوة يا محمود انت فين يا بني ؟
انا هنا اهو :)
بتعمل ايه ؟ انت فين انا جي في السكة اهوو 
يلا سلام :)
متتأخرش ..
لا اتأخر ايه :)
قفلت و انا كملت طبعا 
و اتصلت بعديها و نفس الموضوع يتكرر
لحد ما لقيت اني ارجع تاني لامن الدولة نشوف ايه النظام 
لقتها بتتحرق :) تاني ؟

الصراحة اتعكننت و روحت و لقيت الناس بتدخل تجيب اللي جوا كانت مووووووووول 
لاب توب سخان دش ملعب 
كل شيء 
( الناس كانت بتقول دا حقنا , الشعب لم يتربي علي ان من سرقك لا تسرقه , من احل لك هذا لا احد الا نفسك ) 
و كل فئة من فئات المجتمع داخله تجيب اللي ينفعها في ناس دخلت تجيب كتب و ناس داخله تجيب فلوس و شتان يعني 


رجعت نزلت تاني و روحت لاحد اصدقائي المقربين اللي ساكنين بقرب من امن الدولة بحيث اشوف اللي بيحصل من فوق 
كان في بالي حاجة واحدة بس 
انا مش داخل مبني امن الدولة لان دا مش مكاني 
و لا انا عاوز منه حاجة ادخل ليه ؟
و علي الرغم اني لازم اصور اللي بيحصل بس مين بقي 
و من حين لاخر كان في صوت اطلاق رصاص و جيوش تجري 
و انا من الطابق العلوي اراهم كالنمل ينتشر 

لحظات و جاء الشباب و القوي السياسية 
و بدأنا نهتف لا للخراب لا للدمار و هكذا 

و أُذن لصلاة المغرب و قبلها بقليل كان استسلم الامن كاملا و اخدنا المدرعة و عربياتهم و لفوا بيها البلد بحلها 
و بدأت اللجان الشعبية في العمل و توزيع المهام و تحصين الشوارع و البنوك و المديريات و الاوبرا و هكذا 

نخلي بقي ااول ليلة في اللجان الشعبية 
قريب ان شاء الله لانها مليئة بالاحداث و الاكشن :)


اسيبكم مع فيديو لهروب المساجين و حريق امن الدولة في نفس التوقيت 





و هذه امن الدولة ( متحف الظالمين الان )



 ودي دمنهور يوم جمعه الغضب 




حريق محكمه دمنهور مساء جمعة الغضب كنت ساعتها بضبط بطفي في البندر :)

و دا فيديو للثورة في دمنهور 

نكمل قريباً ان شاء الله 

الفيديوهات كتير الصراحة مش عارف اختار :)