ارهابيون ام مسلمون ..... ام هم الدنماركيون ؟؟؟

السبت، 2 أكتوبر، 2010

الإرهاب مصطلح جديد دخل الي معجم اللغه العربيه من زمن قريب لم يكن لدينا في لغتنا الكريمة هذا المعني و هذه الصفة من ذي قبل ( الإرهاب ) ..

هل الإرهاب يكون للبشر فقط .. هل الإساءه تكون للبشر فقط ؟؟؟


هذا ما اود ان اعرفه معكم !!

مبدئياً بهذا نكون عرفنا من الدخيل علينا وهو الإرهاب

كلنا يعلم دولة الدنمارك أحد البلاد التي أساءت الي الرسول الكريم صلوات الله عليه و سلامه بفنها و حرية رأيها .. و هي أيضا أحد البلاد الغنيه ذات صادرات كبير عبر العالم لما تتمتع به من اراضي  صالحه للزراعة و تربه غنيه لتتربي عليها الاغنام و البقرة ( الحلوب ) .

هي أيضاً أحد أكثر البلدان إرهاباً تعلم كيف ؟ و متي ؟؟ و لماذا ؟؟؟

في كل عام يتحول لون مياه جزيره فيرو الدنماركية الي اللون الاحمر دماءاً من دوليفينات الكالدرون الذكية , مئات من هذه المخلوقات الحميه تقتل كل عام من قبل شباب الدنمارك المراهقين معبرين عن رجولتهم بهذه الوحشيه و القذره , من المعلوم لكل الجهات المختصه بالرفق بالحيوان ان هذه المخلوقات تنقرض و ما زال الشباب الدنماركي يعبر عن رجولته مع اكثر الحيوانات الاليفه علي وجه الأرض  في النهايه هذه هي وحشية الدنمارك تلك الدولة المتحضرة، الرفق بالحيوان شعار هذه الدول التي تصف إسلامنا بالرجعية !!!!!
 لذا فليس من العجيب ان يظهر من بينهم من يسب و يسىء الي خير بني آدم فقد يكون يظهر رجولته هو الاخر في رسمه لقله حيلته .

اليكم مأساة دولفينات الكالدرون الذكيه 











4 مش كفايه انك تعلق المهم انك تتابعنا ::

اسلام عاصى يقول...

المدونة أكثر من رائعة ... والموهبة أكثر من رائعة ... ولكى أخرج عن إطار الموضوع لأنه يجب أنا يكون التعليق فى إطار ما هو مكتوب مؤسف ما رايته من تلك المذبحة وما أكدت عليه فى كلامك أن مثل هذه الدلافين تعتبر من النوعيات الذكيه بالفعل من ينادى بحقوق الحيوان هو لا يستطيع تطبيقها , ومن ينادى بحقوق الإنسان هو أول من ينتهكها , ومن ينادى بالحرية والديمقراطية هو أول من يقتلها

عبوني كاميرا يقول...

جزاك الله خيرا اخي الحبيب اسلام سعيد بتعليقك الممييز و اسلوبك الرائع في الكتابه كعادتك و حقا الحق يقال كلامك كله حق

نورت المدونة اخي الحبيب

Sonnet يقول...

صور مفزعة لمذبحة في البحر. اعجبتني قراءتك الذكية لما وراء ذلك الخبر و الصور.

المصوراتي ( عيوني كاميرا ) يقول...

sonnet @

شكرا لكِ و علي اهتمامك و اعجابك بالموضوع

علي تواصل دائم ان شاء الله